نافذة

ندوة خاصة عن خطورة ختان الاناث طباعة

                                  ندوة خاصة عن خطورة ختان الاناث

جمعية عشتار الثقافية في لايدن

في يوم  الجمعة المصادف 7-5-2010 كان لجمعية عشتار الثقافية في لايدن ندوة خاصة بجماهير النساء, فقد عودت الجمعية جماهيرها على النشاط الدائب الذي تقدمه وتنظمه السيدة سلوى بدن وهي رئيسة الجمعية والقائمة على جميع فعالياتها المتنوعة  التي استطاعت ان تجمع حولها جمهورا غفيرا من العراقيين والعرب وخاصة من النساء المقيمات في مدينة لايدن وخارجها.
لقد استضافت الجمعية في هذه الندوة:
 السيدة مشاعر سعيد وهي ناشطة من اصل سوداني موظفة في بلدية لاهاي, حيث قدمت محاضرة مفصلة, سلطت بها الضوء على  تاريخ الختان والذي هو تقليد لايمت ولاينتمي لأي دين, وليس له مرجعية معينة بذاتها. وذكرت السيدة اهم البلدان التي ينتشر بها هذا التقليد,  كما تحدثت عن انواع الختان واثرها السلبي على صحة المرأة الجسدية وقد استعانت بتوضيح كل الامور بالصور ووسائل الايضاح المتاحة التي اعطت الحاضرات معلومات كن يجهلنها سابقا لأن الختان لاينتشر في وسط وجنوب العراق انما ينتشر في شماله فقط.
كما استضافت الجمعية السيدة:
بلقيس حميد حسن وهي شاعرة وكاتبة ناشطة في حقوق المرأة كتبت الكثير عن قضيتها كجزء من حقوق الانسان, وتحدثت عن النسبة الكبيرة من النساء في شمال العراق اللواتي يعانين من الختان كذلك تحدثت عن القوانين التي تعتبر الختان جريمة وتضع عليها عقوبات, وهولندا ضمن البلدان التي تعاقب على الختان ويندرج في قانونها ضمن جريمة الايذاء الجسدي. كما تحدثت عن اثر الختان على الصحة النفسية للمرأة وانعكاسه على حياة الاسرة وبالتالي تاثيره العام على المجتمع كون الاسرة النواة الاولى لكل التجمعات البشرية. ثم ناشدت الحضور بتوجيه نداء للبرلمان العراقي وبرلمان اقليم كردستان من اجل اصدار قرار يحرم ختان الأناث مثلما حرمته غالبية الدول التي انتشر بها, وقد جمعت التواقيع داخل الندوة على أمل رفعها الى البرلمان العراقي.
بعد ذلك فتح باب النقاش وتمت الاجابة على كل الاسئلة المقدمة من قبل الحاضرات, وقد جرى حوارا مطولا حول الموضوع واثنت النسوة على مبادرة جمعية عشتار على اختيارها المواضيع الهامة في حياة الأسرة والمجتمع..
آخر الندوة قدمت الجمعية باقات الورود للسيدتين.
لايدن/ جمعية عشتار الثقافية.

 

 

الخيارات

البحث

لقاءات اذاعية